الاثنين، 28 نوفمبر، 2011

كيف تقي طفلك من الحوادث المنزلية؟

كثيرة هي الحوادث المنزلية التي قد يتعرض لها الأطفال في أي لحظة، والوقاية من تلك الحوادث لا تكون إلا بمزيد من الاهتمام والانتباه إلى الأطفال.
وفيما يلي سنستعرض معا بعض الحوادث المنزلية التي قد يتعرض لها الأطفال وسبل الوقاية منها.
حوادث الأدوات الحادة
حوادث إنغلاق الأبواب
حوادث الغصة أو الشرقة
حوادث الغرق
حوادث التسمم
حوادث الكهرباء
حوادث الحرائق
حوادث السقوط

حوادث الأدوات الحادة 
التعرض للأدوات الحادة عادة ما يحدث نتيجة دخول الأطفال إلى المطبخ والعبث بأدوات المطبخ الحادة، مما قد يؤدي إلى إصابات خطيرة. ولوقاية الأطفال من حوادث الأدوات الحادة يراعى:
  • وضع الأدوات الحادة الموجودة في المطبخ بعيدا عن متناول أيدي الأطفال.
  • عدم إعطاء الأطفال أدوات طعام حادة أو قابلة للكسر.
  • إبعاد القطع المعدنية والنقود عن متناول الأطفال.
  • منع الأطفال من اللعب بالملاحقة بين قطع الأثاث.
حوادث إنغلاق الأبواب 
قد يصاب الطفل في أي جزء من جسده، وخاصة الأطراف والرأس بكسور وآلام حادة حينما يغلق عليه أحد الأبواب، أو النوافذ، وخاصة الأبواب المرتدة والمروحية.
ولتجنب أضرار حوادث انغلاق الأبواب علينا الأتي:
  • وضع أقفال جيدة تتحكم بالأبواب بحيث لا تغلق بسبب الرياح.
  • مراعاة الأم وضع المفاتيح في مكان بعيد عن متناول يد الأطفال.
  • ومن المفيد أيضا الاحتفاظ بنسخة احتياطية من مفاتيح غرف المنزل في مكان بعيد عن متناول يد الطفل.
  • أما في حالة احتجاز الطفل داخل إحدى الغرف، فينبغي أن يتم تهدئة الطفل أولا، كي لا يدفعه الشعور بالخوف إلى إلحاق الضرر بنفسه دون قصد، مما قد يسبب مشكلة أكبر، ثم بعد ذلك نبدأ في التفكير في كيفية فتح الباب بعيدا عن الإضرار بالطفل.
حوادث الغصة أو الشرقة 
تحدث الشرقة أو الغصة عندما يضع الطفل بعض اللعب الصغيرة، كالبلي أو النقود المعدنية، أو قطع الطعام الكبيرة في فمه، أكبر من أن يستطيع بلعها بسهولة؛ فلا يستطيع التنفس.
كي لا يتضرر الطفل بالشرقة لابد أن يراعى الأتي:
  • عدم إعطاء الطفل أنواع المكسرات إذا كان قبل سن الرابعة.
  • التأكد من أن ألعاب الطفل لا تحتوي على قطع أو مكونات صغيرة يسهل بلعها.
  • عدم إعطاء الطفل العلكة أو اللبان.
  • الانتباه للطفل عندما يكون وسط ألعابه.
  • منع الأطفال دون الثامنة من نفخ البالونات بأنفسهم.
  • تعويد الأطفال على عدم وضع الأقلام في أفواههم.
حوادث الغرق 
غرق الطفل ينتج عن نزول الطفل برك السباحة بمفرده، أو أثناء الاستحمام في دورة المياه.
ولوقاية الطفل من هذه الحوادث المؤلمة لابد أن نتبع التالي:
  • عدم ترك الطفل بمفرده أو بدون رقابة في دورة المياه.
  • تغطية المرحاض دائما بعد استخدامه.
  • عدم ترك أي إناء كبير به ماء في متناول الطفل.
  • إفراغ البانيو من الماء بعد الاستحمام مباشرة.
  • توفير وسائل الإنقاذ عند برك السباحة.
حوادث التسمم 
عادة ما تحدث حوادث التسمم؛ عند تناول الطفل المبيدات الحشرية، ومواد النظافة، والأدوية. وحوادث التسمم من الأمور التي يجب الانتباه لها جيدا؛ فقد يكون لها عواقب شديدة الخطورة.
ولوقاية الأطفال من حوادث التسمم؛ يجب مراعاة التالي:
  • وضع الأدوية بعيدا عن يد الأطفال، ويفضل تخصيص صيدلية منزلية صغيرة.
  • حفظ المبيدات الحشرية ومواد التنظيف بعيدا عن أيدي الأطفال.
  • التخلص من البطاريات الفارغة حتى لا يضعها الطفل في فمه فتؤذيه.
حوادث الكهرباء 
الصعق بالكهرباء من أبرز الحوادث المنزلية التي تصيب الأطفال، نظرا لأن مقابس الكهرباء تكون في مستوى أيدي الأطفال. ولكي نجنب الأطفال صعقات الكهرباء، علينا:
  • اختيار مقابس لها أغطية محكمة يصعب فتحها.
  • فصل الأجهزة في حالة عدم استخدامها.
  • التأكد دائما من عدم وجود أسلاك عارية.
  • إبعاد الأطفال عن منافذ الكهرباء دائما، خاصة إذا كانت أيديهم مبللة.
حوادث الحرائق 
غالبا ما يكون السبب الرئيسي في حوادث الحرائق المنزلية هو العبث بثقاب الكبريت أو أنبوبة الغاز، أو وضع شيء قابل للاشتعال على الموقد أثناء تشغيله. كذلك فإن غالبية حالات تعرض الأطفال للحرق تكون بسبب تعرض أيدي الأطفال للنار وهي مشتعلة، أو استخدام الماء الساخن في الاستحمام دفعة واحدة على الجسم دون اختبار الماء أولا، أو سقوط سوائل ساخنة على جسم الطفل أثناء تناولها. ولتفادي الوقوع في مشكلات الحروق، علينا:
  • تجنب وضع ثقاب الكبريت بمقربة الأطفال.
  • وضع أنبوبة الغاز في دولاب منعزل لا يمكن للأطفال فتحه.
  • تحديد درجة حرارة السخان على 120 درجة.
  • عدم حمل الأطفال أو تواجدهم في المطبخ أثناء الطهي.
  • التأكد من عدم وجود الأطفال في المكان عند نقل المياه الساخنة.
  • تجنب تقديم السوائل ساخنة للأطفال.
  • التأكد من غلق مفاتيح الغاز جيدا في حالة ترك الأطفال بمفردهم داخل المنزل.
  • الاحتفاظ بالولاعات وعلب الكبريت، وغيرها من المواد التي تساعد على الاشتعال في أماكن بعيدة عن متناول أيدي الأطفال.
حوادث السقوط 
تعرض الطفل للسقوط والانزلاق غالبا ما يحدث نتيجة عدم انتباه الوالدين للأطفال، والتي تعد من أخطر حوادث المنزل لكونها قد تؤدي إلى وفاة الطفل. ولوقاية الأبناء من الحوادث الناتجة عن الانزلاق، علينا مراعاة الآتي:
  • إحكام غلق أبواب الشرفات.
  • وضع حواجز وموانع على النوافذ لضمان سلامة الطفل عند النظر منها.
  • الحرص على جفاف الأرضيات حتى لا ينزلق الطفل عليها.
  • مراقبة الطفل بصفة مستمرة حتى لا يصاب بحوادث أثناء انشغال الوالدين.


ربنا يحفظ اولادنا جميعا

احتفظى بهذه الإرشادات للإسعافات الأولية لاستخدامها عند حدوث أية طوارئ

الحساسية
(الناتجة عن لدغ الحشرات)
أغلب الآثار الناتجة عن لدغ الحشرات تكون آثاراً خفيفة، وقد تختفى بعد يوم أو اثنين، لكن قد يكون تأثر بعض الأطفال من هذه اللدغات أشد.

أعراض الآثار البسيطة
علامات حمراء مرتفعة على الجلد
شعور بالهرش أو الحرقان
تورم خفيف

ماذا تفعلين؟
لا تجعلى طفلك يهرش جلده.
إذا كان الجزء من جسم الحشرة المسئول عن اللدغ لا زال على جلده، حاولى إبعاده عن جلده باستخدام شئ جاف مثل قطعة من ورق الكارتون.
طهرى المنطقة المصابة بمطهر مثل ال"بيتادين".
ضعى على الجلد كيس من الثلج أو أعطى للطفل حماماً بارداً لتخفيف الهرش.
ضعى سائل ال"كالامين" على المنطقة المصابة.
أعطى لطفلك مضاداً للحساسية ولكن تحت إشراف طبيب.

ملحوظة هامة
الجئى إلى الطبيب إذا ظهرت أعراض شديدة على طفلك مثل تورم فى الوجه، صدمة، صعوبة فى التنفس، تورم فى الشفتين أو فى الحلق، سرعة ضربات القلب، غثيان، أو تشنجات.

الحروق
أعراض حروق الدرجة الأولى
احمرار فى الجلد
انتفاخ فى الجلد وألم

أعراض حروق الدرجة الثانية
احتراق الطبقة الأولى من الجلد تماماً والوصول للطبقة الثانية واحتراقها
فقاقيع
احمرار وانتفاخ فى الجلد
ألم شديد

ماذا تفعلين؟
للحروق البسيطة – حروق الدرجة الأولى والحروق الصغيرة من الدرجة الثانية (باتساع 5 – 5, 7 سم)
اخلعى أية إكسسوارات أو الساعة أو الحذاء عن منطقة الحرق قبل انتفاخ الجلد.
بردى المنطقة المحروقة بوضعها تحت مياه جارية باردة أو باستخدام كمادات باردة لتقليل انتفاخ الجلد، لكن لا تضعى ثلج على الحرق لأن ذلك قد يؤدى إلى حدوث لسعة ثلج مما يسبب ضرراً أكثر للجلد.
لفى المنطقة المصابة برباط نظيف ومعقم غير لاصق، ولكن لا تغطيها أبداً بأى خامة بها وبر أو خيوط مفكوكة.
استشيرى الطبيب فى الحال.

للحروق الكبيرة – حروق الدرجة الثانية الكبيرة وحروق الدرجة الثالثة
أبعدى طفلك عن الدخان والحرارة.
لا تخلعى أية ملابس ملتصقة بالمنطقة المحروقة.
اخلعى إن أمكن أية إكسسوارات أو الساعة أو الحذاء عن المنطقة المصابة قبل انتفاخ الجلد.
إذا أمكن، ضعى المكان المصاب تحت مياه جارية باردة لمدة 15 دقيقة لمنع حدوث فقاقيع فى الجلد، كما أن ذلك أيضاً يقلل الصدمة، ولكن لا تضعى ثلج على المنطقة المصابة.
احمى المنطقة المصابة برباط بارد، رطب، وغير لاصق أو بقطعة قماش نظيفة ومعقمة.
إذا كانت الإصابة باليد أو القدم، غطيها بكيس بلاستيك نظيف.
خذى طفلك إلى المستشفى فوراً ليخضع لعلاج يعوض السوائل المفقودة وللتعقيم.

ملحوظات هامة
إذا كان المصاب طفلاً، لا تضعى المنطقة المصابة فى الماء البارد لمدة طويلة لأن ذلك قد يؤدى إلى حدوث هبوط فى حرارته.
لا تحاولى إزالة أية فقاقيع أو جلد مرتخى.
لا تدهنى شئ على المنطقة المصابة.
لا تسمحى للطفل بالأكل أو الشرب لأن الطبيب قد يحتاج إلى إعطائه مخدر.

الاختناق
(الناتج عن الزوران)
يمكن أن يحدث الاختناق نتيجة انحشار الطعام فى الزور أو نزوله بطريق الخطأ إلى القصبة الهوائية، ويمكن أن يحدث للأطفال أيضاً نتيجة وضعهم لأى شئ صغير فى فمهم (مثل جزء صغير من لعبة، لذلك يجب توخى الحذر فى اختيار اللعب المناسبة للأطفال). الكحة كرد فعل عادةً تحل المشكلة لكن إذا لم تحل المشكلة يجب أن تساعدى طفلك للتخلص من الطعام أو الجزء المحشور.

الأعراض
عدم القدرة على الكلام
لهث أو شهق
تحول الجلد إلى اللون البنفسجى أو الأزرق
جحوظ فى العينين

ماذا تفعلين؟
حاولى إخراج الشئ المحشور من فم طفلك باستخدام أصابعك.
اثنى الطفل بحيث تكون رأسه أدنى من صدره ثم اضربيه بين كتفيه من الخلف 4 مرات.
بالنسبة للأطفال فى سن المدرسة، قفى خلف الطفل واقبضى إحدى يديك ثم ضعيها على بطن الطفل فوق سرته، أمسكى يدك المقبوضة بيدك الأخرى ثم اضغطى بقوة بطن طفلك إلى الداخل لأعلى. كررى هذه الحركة 4 مرات أو حتى يخرج الطعام أو الشئ المحشور من مجرى التنفس.

الصدمة الكهربائية
قد تتسبب الصدمة الكهربائية فى حدوث وفاة لأنها قد تؤدى إلى إغماء، سكتة قلبية، حروق عميقة، وإصابة الأنسجة.

ماذا تفعلين؟
لا تلمسى الطفل قبل فصل مصدر الكهرباء إن أمكن أو إبعاد مصدر الكهرباء عن الطفل باستخدام شئ مصنوع من مادة عازلة للكهرباء مثل الخشب، الكرتون، أو البلاستيك.
إذا كان لون الطفل شاحباً، افردى جسمه مع رفع ساقيه بحيث تكون رأسه أدنى من جسمه.
الجئى للمساعدة الطبية فى الحال.

إصابة العين
(نتيجة ملامسة العين لمواد كيماوية)
ماذا تفعلين؟
لا تدعكى العين المصابة.
اغسلى العين بالماء بأسرع ما يمكن. يمكنك وضع عين الطفل تحت مياه جارية باردة لمدة 10 دقائق. قد يكون أسهل أن تصبى الماء من دورق لكى يسقط الماء بعيداً عن الوجه والعين الأخرى.

إذا كانت عين طفلك المصابة مغلقة بشدة، شدى الجفن برفق لكى تغسلى تحته.
غطى العين بغطاء عين نظيف أو بضمادة نظيفة على ألا تكون مصنوعة من خامة بها وبر وثبتيها على العين باستخدام رباط نظيف.
الجئى للمساعدة الطبية فى الحال.

الحرارة
قد تكون الحرارة ناتجة عن عدوى فيروسية أو عدوى بكتيرية، كما أن الحرارة قد تكون إشارة إلى وجود التهابات. بالنسبة للأطفال الصغار، قد يكون حتى الارتفاع الطفيف فى درجة الحرارة علامة على وجود التهاب شديد.

الأعراض
ارتفاع فى الحرارة لأكثر من 5 ,38 درجة مئوية وهو ما يعنى أن الجسم يقاوم العدوى.
الرعشة والشعور بالبرد - أو العرق والشعور بالحر.

ماذا تفعلين؟
اخلعى أغلب ملابس طفلك.
ضعى جسمه فى ماء فاتر فى البانيو أو قومى بعمل كمادات باردة على جميع أجزاء جسمه.
أعطيه مشروبات باردة.

هذا الموضوع يجب أن يستخدم فقط كمرشد. يجب اللجوء دائماً للطبيب فى حالات الطوارئ

ربنا يحفظ اولادنا جميعا

0 التعليقات:

إرسال تعليق

Template by:

Free Blog Templates