الاثنين، 28 نوفمبر، 2011

تأخر الكلام عند الاطفال

 لكي يتكلم أي كائن فإنه في حاجة إلى الآتي: 1 - آذان تسمع.
2 - عقل يعي ما يسمع. 
3ا- جهاز صوتي يحوِّل الرسالة المُخِّية إلى صوت، وهذا الجهاز مكوَّن من الأحبال الصوتية، واللسان، وغيرها..
وأي خلل في أي من الأجهزة الثلاثة السابقة سيؤدي بالطبع إلى خلل في عملية الكلام.

فأذا كان طفلك يسمع جيدًّا، وأيضًا جهازه الصوتي لا غبار عليه، اى أنه يتكلم بعض الكلمات


و كل شيء يبدو على ما يرام فإن الطفل قد يكون متأخرًا في الكلام؛ لأننا لو نظرنا نظرة سريعة إلى تطور الكلام عند الأطفال سنجد أن الطفل -بغضِّ النظر عن الغمغمات والهمهمات التي تحدث

في النصف الثاني من العام الأول- ينطق أول كلمة صحيحة ذات معنى ومضمون في نهاية عامه الأول كأن يقول: بابا أو ماما أو كرة، وهو يعي ما يقول.
فإذا أكمل 15 شهرًا تكون حصيلته حوالي 5 كلمات،

وفي الشهر 18 تكون في جعبته من 10 إلى 15 كلمة، بالإضافة إلى المقدرة على تكوين جمل من كلمتين،

وفي نهاية السنة الثانية من العمر يكون "صاحبنا" قد جمع ما يقرب من مائة كلمة.

أما الفترة من العام الثالث وحتى العام الخامس، فقد أجمع "المؤرخون" على أنها فترة الانطلاقة الكبرى في الكلام لدى الطفل، حيث إن الطفل في نهاية هذه الفترة يكون لديه قاموس مكوَّن من بضع آلاف من الكلمات إن لم يقف بين الناس خطيبًا. ولكن ، يكون الطفل في هذه الحالة في حاجة إلى عملية "استنطاق"، أي حل عقدة لسانه. وتستطيع أن تقوم بهذه العملية بالتعاون مع االاب ، مع الاستعانة "بأستاذ مشارك" من أطفال الجيران الأكبر سنًّا. كل ما عليكى الآن أن تستخدم أشياء مألوفة في المنزل، مثل: المكتب، الكرسي، الشباك، الكرة، وغيرها...، وكذلك بعض الصور لكائنات مألوفة، مثل: البطة، العصفورة، القطة، وغيرها... وتسألى الطفل عن هذه الأشياء؛ فإن سمَّاها باسمها فخير وبركة، وإن لم يجب على سؤالك فعليك أن تكرِّر تسمية الشيء أمامه مرة ومرة ومرات، مع الاستعانة "بالأستاذ المشارك"؛ لأن الطفل يحب محاكاة أقرانه. ولا تنسَى استخدام الحوافز والمكافآت التشجيعية لكل من التلميذ والأستاذ المشارك، مع مراعاة أن هذا "الكورس" في حاجة لكثير من الصبر والوقت، ولكن النتيجة ستكون مدهشة بإذن الله تعالى.
ويومًا ما إذا أصابك "الصداع" من كثرة كلام ابنك فادعُ لي ولا تدعُ عليَّ

منقووووووووووول

0 التعليقات:

إرسال تعليق

Template by:

Free Blog Templates